(حماس) ـ الآن ـ سلَّتان وهي ـ الآن ـ حبر على ورق
الأربعاء | 06/08/2008 - 07:02 صباحاً

(حماس) ـ الآن ـ سلَّتان

وهيـ الآن ـ حبر على ورق

إعداد:هشام بن فهمي العارف

تاريخ17/5/1429 الموافق 22/5/2008

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله

أمابعد؛

(1)لماذا (حماس) ـ الآن ـ سلَّتان حتى صارت حبر على ورق؟

الجواب:

لأن(حماس) صارت إلى فرقتين: فرقة في سلة "الرافضة"، وفرقة في سلة"القاعدة". وكلاهما وراء المال والسلطة.

(2)وحماس التي في سلة "الرافضة" تتبدل بسرعة ـ يعني تستعمل التقية ـ التي تعلَّمتهامن "الرافضة".

وحماسالتي في سلة "القاعدة" أخطر من سابقتها، لأنها وجه ـ الآن ـ لأهل السنةـ تجاوز الله بأهل السنة المحن والفتن ـ.

(3)واستعملت "الخوارج" التقية فصارت أكثر كفاءة وإتقاناً وتعقيداً من تقية "الرافضة"،لأن "الرافضة" أمرهم صار مكشوفاً للعلماء، أما العوام فلا.

(4)والتقية نفاق محض، ومَرَد "الخوارج" على النفاق بوصفهم ولاة الأمربالمنافقين. ـ (قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) ـ.

(5)تطعن حماس "الرافضة"، بحماس "الخوارج"، وكلاهما خوارج من حيثالخروج على ولاة الأمر، وكلاهما رافضة من حيث رفضهم الدعوة السلفية.

(6)ولا يتفقان مع الاستقامة من حيث التدين والعبادة، لذا فلا يتفقان أيضاً مع الاستقامةمن حيث السياسة.

(7)لكنهما يتفقان مع الضلالة من حيث ـ الشبهات والخزعبلات والكذب ـ، من زوايا متعددةمتعرجة متفاوتة، ويتفقان مع الضلالة أيضاً من حيث ـ الدنيا والشهوات ـ، ومن زوايامتعددة متعرجة متفاوتة أيضاً.

(8)"والرافضة"على رأسهم إيران وحزب اللات، "والقاعدة" على رأسهاابن لادن وأعوانه كسلمان وسفر وجمعية إحياء التراث ومن سار على دربهم منالتكفيريين القطبيين المنتشرين هنا وهناك، وباسم السلفية للأسف وعلى طريقة ـ افعلولا حرج ـ!!

(9)جاء في جريدة القدس (تاريخ 23/2/2006) "الحركة السلفية الكويتية" تدعوإلى دعم (حماس) مادياً.

(10)وجاء في الخبر: "وأعلنت إيران أمس أنها ستقدم مساعدة مالية للحكومةالفلسطينية المقبلة برئاسة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ...

(11)ألا ترى في الخبر تنافساً على دعم (السلَّتين). سلَّة "الرافضة"، وسلَّة"القاعدة".

(12)لكن الإخوان المسلمين في مصر ـ في غيبوبة ـ إذ جاء في الخبر:

"وأعلنتجماعة الإخوان المسلمين في مصر الاثنين البدء في حملة جمع تبرعاتللفلسطينيين".

والسؤاللمن يا ترى الجمع؟ للذين في سلَّة "الرافضة"؟! ـ وهو الأقرب ـ أم للذينفي سلة "القاعدة"؟!

(13)إذا ذكرت حماس على "الإطلاق" فهي تمثل "الرافضة"، إلا إذاصرنا إلى التفصيل.

(14)فكرة المهدي "الجديدة" عند حماس، مستوردة من "الرافضة".

(15)ظهور المهدي جاء في الأخبار والأحاديث والآثار الصحيحة، وهي عند السلفيين حق ودينواعتقاد، لكنها عند "الرافضة" ومن تبعهم يتلاعبون بها دغدغة للعواطف،وتحصيلاً لمآرب أخرى. 

(16) إذا قلنا حماس "رافضة"، فلايعني أنهم في الاعتقاد كله "رافضة"، وإن تأثر البعض منهم، لكنهم لميصلوا في التأثر كما وصل الفصيل الفلسطيني "الجهاد الإسلامي"!!!.

(17)حماس دلَّتهم المصلحة إلى سلة "الرافضة"، لأنهم مشوا في طريق حسن البناالذي عرَّف حركتهم بقوله في "مجموعة رسائله" (صفحة: 156-157):

"دعوةسلفية، وطريقة سنيَّة، وحقيقة صوفية، وهيئة سياسية، وجماعة رياضية، ورابطة علمية،وشركة اقتصادية، وفكرة اجتماعية".

(18)فحماس خليط أفكار منخنقة وموقوذة ومتردية ونطيحة نهشها السبع لقضاء مصلحة أوالوصول إلى مجموعة من المصالح فذلكها حسن البنا، ويطوف بها الآن خالد مشعل.

(19)الإخوان في (مصر) على درب حماس في (غزة) تكرار للمشهد من غير اعتبار. ـ بصَّرهمالله بالحق ـ.

(20)ولبنان على درب هذا الانشقاق، "رافضة" و "قاعدة".

(21)لا يأتي أحد يكذب فيقول كما قيل في الأحداث الأخيرة في لبنان: وقال زعيم التيارالسلفي: كذا وكذا، بل هذا الزعيم القائل "سلفي جهادي قاعدي"!! يكذبونعلى الناس، بدعوى أن المتصدي "للرافضة" هم السلفية، والحق هم "الخوارجالقطبية" وإن انتسبوا للسلفية زوراً وبهتاناً.

(22)نصيحتي (لحماس) أن تستقيم على دين ربها، وتتوب إلى الله من أفعالها.