الدجاجلة مختلفون، مفارقون ومتفرِّقون -الفصل الخامس والعشرون-
الجمعة | 04/02/2011 - 07:51 صباحاً

الدجاجلة مختلفون، مفارقون ومتفرِّقون

إعداد: هشام بن فهمي العارف

تاريخ30/02/1432 الموافق 03/02/2011

فما فعلته المتعصبة المقلِّدة المبتدعة، والفرق المتحزّبة للأهواء، هي أنها أفرزت أخيراً من عفن ضلالاتها فتن عمياء صمّاء عليها:

979- "دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها".

ووصفهم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بقوله:

980- "هم من جلدتنا ويتكلَّمون بألسنتنا".["الصحيحة"(2739)]

قال ابن حجر ـ رحمه الله ـ:

981- "فيه إشارة إلى أنهم من العرب".

وقال القابسي:

982- "معناه في الظاهر على ملّتنا، وفي الباطن مخالفون، وجلدة الشيء ظاهره، وهي في الأصل غشاء البدن".

لقد وصل الحال في الأمة بسبب البدع والأهواء إلى التفرق والاختلافات حتى صار الجاهل يقول: لو كان هذا منكراً لما فعله الناس!!، وما أشبه هذه المسألة بما حكي عن أبي علي ابن شاذان بسند يرفعه إلى أبي عبد الله بن إسحاق الجعفري، قال:

983- "كان عبد الله بن الحسن ـ يعني ابن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم ـ يكثر الجلوس إلى ربيعة، فتذاكروا يوماً، فقال رجل كان في المجلس: ليس العمل على هذا فقال عبد الله: أرأيت إن كثر الجهال حتى يكونوا هم الحكَّام فهم الحجة على السنة، فقال ربيعة: أشهد أن هذا كلام أبناء الأنبياء".["الاعتصام"(1/293)]

سبق وأن كثر مقلِّدة المذاهب حتى كانوا هم الحجة على السنة!! قال شيخ الإسـلام الألبـاني ـ رحمه الله ـ:

984- "فالحنفي يقول: الدين الصحيح معي، والشافعي والحنبلي والمالكي كذلك، بينما كتاب الله وسنة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لم يبق هناك من يهتم بدراستها وبالتفقه فيها لماذا؟ لأن المذاهب أخذت ذلك عن الكتاب والسنة".!!

ثم قال ـ رحمه الله ـ:

985- "ما هو رأيك بمفتي!! من كبار المفتين المسلمين يقول: لا يجوز لأكبر عالم اليوم أن يرجع إلى الكتاب والسّنّة، وإنما عليه أن يتقيّد بأحد المذاهب الأربعة".!!

ثم بيَّن الشيخ ـ رحمه الله ـ بغض هذا المفتي! وعداوته للكتاب والسّنة حين سأله:

986- "إذا كان هذا القرآن والسّنّة ذهبا من بين المسلمين سطوراً وصدوراً؛ لا ضرر في ذلك !! لأن كل هذا مبسوط في كتب الفقه؟!".

قال المفتي!:

*- "نعم"! كتب الفقه أغنت عن الكتاب والسّنّة"!!

فقال له الشيخ ـ رحمه الله ـ:

987- "إذن ما قيمة قول الله تبارك وتعالى:

988- (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) [الحجر]

قال شيخنا الألباني ـ رحمه الله ـ:

989- "حين ذاك أحسَّ الرجل بالهوَّة التي وقع فيها، فأسرَّ إلي بكلام في مزاح ومنه الحقيقة المرَّة، قال:

*- "أنو شيطان أوحى إليك أن تسأل هذا السؤال وتسحب مني هذا الجواب

باقي الفصل من هنا