القرآن ميَسَّرٌ للذِّكر
الأربعاء | 03/04/2013 - 09:09 مساءً

9

القرآن ميَسَّرٌ للذِّكر

إعداد: هشام بن فهميالعارف

تاريخ 22/05/1434 وفق 03/04/2013

إن الحمد لله نحمده ونستعينهونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلله، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنمحمداً عبده ورسوله.

أمابعد؛

القرآن كلُّه ميسَّر بتيسيرالله، فهو كتاب عظيم سهل، سهّل الله لفظه للتلاوة والحفظ، وسهَّل معانيه للفهم، فمنادَّعى أنه يصعب عليه تلاوة القرآن، أو أنه لا يفهمه، وأن القرآن عسير عليه فهمه،أو عسير عليه العمل به، فعليه أن يراجع نفسه، ويتدارك مصيبته قبل فوات الأوان،وقبل انهيار سنوات عمره، فإن هذه الترَّهات التي أراد أن يجعلها علَّة لتقصيرهوذريعة لتملّصه، تؤكد أنه محروم من الانتفاع بالقرآن. قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـرحمه الله ـ:

المقال كاملا هنا