أحسن القول: القرآن والسُّنَّة
الأربعاء | 18/09/2013 - 04:21 مساءً

أحسن القول: القرآن والسُّنَّة
أحسن القول: القرآن والسُّنَّة
إعداد: هشام بن فهمي العارف

تاريخ 10/05/1434 وفق 22/03/2013

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

أما بعد؛

وصف الله تعالى كتابه العزيز "القرآن" بـ (الْمَجِيدِ): لعظمته، وسعته، وكرمه، وبركة فائدته، فقال في سورة البروج:

1- (بَلْ هُوَ قُرْآَنٌ مَجِيدٌ (21)

المقالة كاملةً هنا