من أقوال شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله-
الأحد | 09/02/2014 - 04:13 مساءً

من أقوال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله -
1- كل قول ينفرد به المتأخر عن المتقدمين ولم يسبقه إليه أحد منهم فإنه يكون خطأ، كما قال الإمام أحمد بن حنبل: إياك أن تتكلم في مسألة ليس لك فيها إمام.
إقامة الدليل على إبطال التحليل 2-308

2- لا عيب على من أظهر مذهب السلف وانتسب إليه واعتزى إليه، بل يجب قبول ذلك منه بالاتفاق، فإن مذهب السلف لا يكون إلا حقاً.
مجموع الفتاوى 4-194
3- أعظم الكرامة لزوم الاستقامة.
المستدرك على مجموع الفتاوى 1-129
4- إن الذي يعظِّم نفسه بالباطل يريد أن ينصر ما قاله ولو كان خطأ.
مجموع الفتاوى 10-292

5- المؤمن للمؤمن كاليدين تغسل إحداهما الأخرى، وقد لا ينقلع الوسخ إلاَّ بنوع من الخشونة، لكن ذلك يوجب من النظافة والنعومة ما نحمد معه ذلك التخشين.
مجموع الفتاوى 28-53

6- لا تقع فتنة إلاَّ من ترك ما أمر الله به، فإنه سبحانه أمر بالحق وأمر بالصبر، فالفتنة إما من ترك الحق، وإما من ترك الصبر.
الاستقامة 1-39

7- الهدى يدور مع الرسول حيث دار، ويدور مع أصحابه دون أصحاب غيره حيث داروا.
منهاج السنة النبوية 5-182
8- الراد على أهل البدع مجاهد.
مجموع الفتاوى 4-13

9- ليس لأحد أن يرد بدعة ببدعة، ولا يقابل باطلاً بباطل.
منهاج السنة 3-77

10- من فارق الدليل ضلَّ السبيل، ولا دليل إلاَّ بما جاء به الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ.
المستدرك على منهاج الفتاوى2-1

11- حاجة العباد إلى الهدى أعظم من حاجتهم إلى الرزق والنصر.
مجموع الفتاوى 22-402

12-  نجزم أن اهل البدع لا يكادون يحتجون بحجة سمعية أو عقلية إلاَّ وهي عند التأمل حجة عليهم لا لهم.
مجموع الفتاوى 6-254

13- تحمد الأنساب الفاضلة لأنها مظنَّة عمل الخير.
مجموع الفتاوى 4-284

14-  الحي يظهر عليه التأثر بالقبح، وله إرادة تمنعه من فعل القبح، بخلاف الوقح الذي ليس بحي، فلا حياء معه ولا إيمان يزجره عن ذلك.
مجموع الفتاوى 10-93

15- من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم؛ لم يكن أعطى الإسلام حقه، ولا وفّى بموجب العلم والإيمان، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس، ولا أفاد كلامه العلم واليقين.
درء تعارض العقل والنقل 1-207

16- من الاعتداء في الدعاء أن يسأل العبد ما لم يكن الرب ليفعله.
مجموع الفتاوى 1-130

17- المحبوس من حبس قلبه عن ربه تعالى، والمأسور من أسره هواه.
المستدرك على مجموع الفتاوى 1-154

18- من أصغى إلى كلام الله وكلام رسوله بعقله، وتدبَّره بقلبه، وجد فيه من الفهم والحلاوة والهدى وشفاء القلوب والبركة والمنفعة ما لا يجده في شيء من الكلام لا منظومه ولا منثوره.
اقتضاء الصراط المستقيم 1-284

19- وجوه أهل السنَّة والطاعة كلما كبروا ازداد حسنها وبهاؤها، حتى يكون أحدهم في كبره أحسن وأجمل منه في صغره.
الاستقامة 2-365

20- المستكبر عن الانقياد للحق يبتلى بالانقياد للباطل.
مجموع الفتاوى5-36

  


21- أوعبت الأمة في كل فن من فنون العلم ايعاباً،  فمن نوَّر الله قلبه هداه بما يبلغه من ذلك، ومن أعماه لم تزده كثرة الكتب الا حيرةً وضلالاً.
مجموع الفتاوى10-665